لاتندهش من جنوني من عبث يدي
الطفل فيني معيي يافهد يكبر

معكم وكني على شط البحر وحدي
ابني بيوتٍ كبر عمري وهي تصغر

وابني شراع ٍ قليل الحيل مايمدي
مثلي شراع الورق ينوي ولايبحر

يافهد ودي تعود المرحلة ودي
مايكفي اني الى خاويتك اتذكر

عشت بزمان ماهو باخضر ولاوردي
احزانه احزان وافراحه ولاتذكر

ماودي اعلمك لان الشقا يعدي
خلك على حلمك اللي موعدك يثمر

انا تعبت ووصلت من التعب حدي
هذي جراحي على سيف الورق تقطر

عبث بغيت اختلق من جمرتي بردي
وانا ادري ان الغيوم الحمر ماتمطر

في موطن الحلم ضعت وخان بي وعدي
هزايمي تنقص ايامي وهي تكثر

استوطنوا يافهد ناس لفوا بعدي
وانا الى الحين من مهجر الى مهجر

ماني موصيك كيف تكون .. ماعندي
التجربة كلها في الحبر والدفتر


تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر