مع بداية العام الدراسي ..
 وقفت أعطى درس القراءة ..أ... ب... ت...
 وكتبت على السبورة تاريخ اليوم ..
 وهو أول درس من دروس القراءة..
 وكلمة ق... ر...أ...قرأ ..
 وبدأت اشرحها حرفا حرفا بكل شطارة ..
 وأعيد هاو أكررها لهم ..
 وفجاءة..
 صرخوا جميعا ..بحماس وربما بكل جراءة..
 معلمتي..
 هل لنا بسؤال؟
 قلت : هل هناك مشاكل في حروف مادة القراءة..؟
 قالوا بصوت واحداً
 كيف أضعتم دينا وعلما..كنتم أسيادا للحضارة ؟
 كيف تنازلتم عن تاريخ ..كنتم تملكون فيه الإمارة ؟
 كيف يناديكم طفلا مسلماً..وتجاهلتم نداءه؟
 ارتعدت فرائصي ..
 و أطرقت رأسي وتناثرت حروف كلماتي ..
 من فجر داخلي براكين الألم المكبوتة؟
 ومن أين انطلقت هذه الحمم تأملت نفسي
 .. دمعتي ..
 قد تحجرت..
 ويحكم أطفال عصر لم يعد فيه براءة..!
 كيف غاب عنهم حس البراءة ..!
 شدني سؤالهم..!
 فوجدت نفسي أعزيني...
 فلست وحدي أعاني 
 ولكن تمردي فك قيودي
 وهربت من الفصل ومن نظراتهم
 وبهذا انتهي درس القراءة.

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين