ياللي تدوّر طب الهوى ما لك علاج - مشعل العريعر

يالله ليا ضاقت ولا عاد مخراج
بدعي وانا نفسي من الذنب تشقا

وقلبي غدا لونه كما الليل والصاج
سبّت ذنوب(ن) تشعل القلب حرقا

أطلب رضى رب المخاليق محتاج
ربي تعالى فوق عرشه ترقا

مير الهوى ذنب(ن) وانا اجيه حجاج
ذنب(ن) كسبته وافعله دوم واشقا

لي بالهوى شرع تبعته ومنهاج
وحيّر خفوقي بالهوى زاد خفقا

والشوق ياللي يدهل الروح ولاّج
ويبني على رجم الهواجيس طرقا

ويبني صروح(ن) في ضميري ومعراج
مهما علا صرحه ابرقا وبرقا

ارقى وانا رجلي على جرف مدراج
هذى دروب العشق صعبه بتبقا

اطلب هنوف(ن) بالحلا زانها تاج
فتّانة(ن) تسحر قلوب(ن) ترقا

روحي وروحه بينها سلك ديباج
تلعب بها ريح(ن) شمال(ن) وشرقا

واتبع خطى دربه ولو راحت افجاج
تسوقني رجلي لها دوم سبقا

وحبه ولج في خافقي بالحشى لاج
والقلب من شوقه لها صار شفقا

له مبسم(ن) ينطق من الجزل صنّاج
عذب(ن) شفاها تدرق الريق درقا

تروي ضماها من معاذيب هداج
وتروي من شفاها ضما روح غرقا

وخصره مميّل كنها عود من عاج
عود(ن) ليان وهزت الريح ورقا

غرو(ن) وصوفه أدعج العين غنّاج
ميّاس قد(ن) يسرق الزين سرقا

بارق سناها يضوي الدرب وهّاج
كنه سطع في وجنته ضو برقا

هذه وصوف اللي لها القلب يحتاج
وهذه دروب العشق حب(ن) وفرقا

ياللي تدوّر للهوى طب وعلاج
طب الهوى يدمي وريد(ن) وعرقا

درب الهوى كله غرابيل واحراج
تصبح وتمسي دوم محتار قلقا

لكن ليا ربي تكرم بالافراج
بحكم على نفسي ولو زاد حرقا

بحكم على نفسي كما حكم حجّاج
ولا فاد من يتبع غرابيل حمقا

© 2023 - موقع الشعر