الزعامه

لـ محمد عويضه، ، في غير مُحدد

الزعامه - محمد عويضه

المسا ياضيفة البارح تلعثم في ظلامة
يوم جيتي وانخطف لونه توعّد في غريمه

قال للصبح بلسانٍ ممتلي حزم وصرامة :
لاتفكّر في حظورٍ يلحقك مني هزيمة

ما ألومة .. صدقيني ماعلى مثلة ملامة
من يشوفك صار كل إنسان بعيونه خصيمة

إي وربي من يشوفك تسكن طيوفك عظامة
تستحلينه وحبك ينزرع بأقصى صميمة

عاشقك من يوم شافك ماتهنى في منامة
لا سدح راسة يشوفك فوق خشمة مستقيمة

صرت أهذريبك فديتك يالشعر وأحلى كلامة
يوم صرتي مهرة أبياتي غدا للشعر قيمة

إن كتبت الشعر في عودك زعل مني قوامة
وإن محيته قال قلبي : لية يامال الغنيمة

والله إن الشعر في وصفك يحيّرني نظامة
ويش أوصّف ويش أخلّي من وصوفك ياعظيمة !!

يافديت الغرّة إللي لوتأشّر للغمامة
تنحني لعيونها لو أشرّت مليون غيمة

آه يالبّى العيون أم الرموش المستهامة
كحلها لاضاق صدري ارتمي داخل عتيمة

والمصيبة فوق هذا الزين تحت العين شامة
أستقرّت فوق عرش الوجنة وصارت زعيمة

بيّحت سدّي وأنا إللي منتخبها للزعامة
من تولتني وأنا رهن البطالة والجريمة

راح يومي بس أفكر في حلاها واللثامة
وأقتل الوقت إن تعدى وعدها وأسلخ إديمة

والا أنا ساكن (رحيمة) وش لي بحي (العدامة)
صرت ساكن في (العدامة) بس نومي في (رحيمة)

كلها بأسباب من حطّت على قلبي علامة
علموها عن فعايلها بقلبٍ زاد ضيمة

علموها قولوا (محمد عويضه) من كلامه
صار ينهج نهج (قيس إبن الملوح) ياغشيمة

في علومه .. في كلامة .. في سلومه .. في غرامة
إفزعي له قبل لا تاتي عواقبها وخيمة

شاعرك يابنت روّح .. نسأل الله السلامة !
وكان خافت طمّنوها : جت سليمة جت سليمة

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر