قال من دمعه على خده سكيب - محمد بن لعبون

قال من دمعه على خده سكيب
في مساه إلين نجم النسر غاب

في ديار ما لقى فيها قريب
أو رفيق يحتفي به بارتحاب

دمع عيني فيه منصب صبيب
في جباها مثل مامور السحاب

كل من لي في رباها من حبيب
أو صديق جعله الله للذهاب

بغتهم بيعة حصان فيه عيب
واستجرت بظل من يروي الحراب

عند من هو دوم للداعي مجيب
ميمر ما صك للعانين باب

قل عسى يفداه من لا هو عريب
وان وعد يقسي شراب من سراب

عند أبو مالك ملاذ اللي مريب
مطلق الكفين مامون الجناب

ما سعى المذكور في سعي يخيب
أو تميز غير في طرق الصواب

بالمحافل والمقافل له حطيب
والثنا لا زال به نزه الشباب

وان حمي ميدانهم ما له لعيب
وان حكى منهم فهو ذرب الجواب

شوق من جعده كما جثل السبيب
سترها المذخور ومهدي الصعاب

ما ينال الجود غيره لو يشيب
مثل أبو مالك على سن الشباب

مثل روض سايل يزداد طيب
بالمروه والثنا دون الصحاب

امر ينهى وفي جيله غريب
حاكم لا زال ومطاع مهاب

كاسب العليا وللعيال ذيب
للدنايا ما يوالف كالعقاب

ما مدحته غير هو نعم الصحيب
أبلج مثل الفهد ما صاد جاب

يشتري للجواد لو نوله تعيب
والنزل والجار عنده بالرحاب

قالت الحساد ذا مدح عجيب
قلت إلى طاب النجيب المدح طاب

ما حد باولاد سالم من يخيب
ما على جدواه للعاني حجاب

يدعي بحماك من لا له نصيب
بالمروه والمراجل والاحساب

وانت حامي سورها وانت النجيب
يلتجي بك من بدنياه استراب

شاهد لك من افعالك ما يغيب
بالديار وعند من طق الاطناب

ناقل به للبعيد وللقريب
بالجدا مثل الذهب عند التراب

وانت عين الكل يا سقم الحريب
بالوطيس وبالعطا مثل الرباب

دام عزك دوم في عزم صليب
ما عنا لك من سلام مستطاب

ذا وصلوا يا حضور على الحبيب
عد ما وبل تساقط من سحاب

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر