يا هل العيرات عن دار التلاف
من عفا الله عنه يردف له رديف
عن يدار كل ما فيها يعاف
يا ركب ويلاه من سيف كسيف
جيت ناس عقب أهل مي نشاف
يطبخون الزاد بالماي النظيف
من عقب زل الزوالي واللحاف
والنمد والجوخ سفوا لي سفيف
شف مازال مي في ذيك الحضاف
يا حراش ان كان يحتاج تعريف
ذا مصب الما وهذاك الرفاف
والحرم هذا وهذاك المضيف
موحشات كل ما فيها يخاف
مهرة الخيال فيها ما تقيف
يحلف الحلاف ما شافه وشاف
بالمنازل زول عطبول زريف
كم عفا الله لي بربعه من مطاف
مع نزول اعطان مشتاه ومصيف
لي وليف كل هرجه بالخلاف
العجب لله دره من وليف
ينكشف لي عن ثناياه الرهاف
من رفيف البرق برق له رفيف
يا لطيف من حكاياه اللطاف
سمني لعيونها عبد اللطيف
كن وصف جعودها فوق الرداف
الهواء والماء من فوق الغريف
كالدروع تفل فوق المار صاف
جابهن بوجودهن نابي الرديف
يا هل العيرات ما منهن عجاف
رابيات تنجد في هيف وريف
من جبل تيما إلى حد الاحقاف
من خشوم طويق لبطانة عفيف
هايتات كالمها زرق الخفاف
من بنات عمان ممشاهن خفيف
كالنعايم أو غرابيب الغداف
من طلول الشام توحي له وحيف
إن سمحتوا يا ركب ما من خلاف
وإن قصر حظي فهاكم لي شريف
خط مفجوع سلامة كالرعاف
ساطره كالدر لمحب دنيف
تفتضح منه العذارى بالظراف
والزهر باللون تيجانة نظيف
بارتحاب مع تحيات نظاف
جالبات النور لعيون الكفيف
زاهيات كنهن ورد القطاف
سالمات الزيغ من قلب وليف
باندماج يا ركب لي وانعطاف
وانطراح بالوطا ما قط شيف
للذي له في حشا روحي عطاف
بالوداد وبعد رسمي والطريف
ما عليكم لو على ملط الشعاف
تاصلون السير منها بالوجيف
من عزيز الما إلى حد الصحاف
لو أقول بيوم ممشاكم قصيف
عامدات نجد من بعد المساف
خاصات الغاط من نجد المريف
ملتجين في ذرا ستر العفاف
أحمد لا زال مزبان المخيف
ميمر تدعيك ناره بالكشاف
مرخص الكوما إلى غلي الرغيف
باجتوال وانحراف وانصراف
كالسحاب الجود ما مده قصيف
صيرف بالقيل بل صراف قاف
مستجار الدار غطريف ظريف
يا ثقيل الروز بأيام الخفاف
فيه ثقل الروز والطبع الخفيف
أشتكي لك من عيافي للعياف
من هوى طرد الجوازي انا معيف
راميات من سهام بنصراف
من غزال في فوادي له دنيف
موريات يالسديري بالرضاف
ورية الوقاد للقدر الرهيف
لو حظى بوصالهن حظي الغداف
بالهوى ما بات لعيوني ذريف
ابتهرت ورق قلبي يوم شاف
من سنا خديه برق له رفيف
حالة تنعاف يا أحمد بالكساف
عن طريق اللوم فيها وتعنيف
وابق لي عون عليهن وانتصاف
لك نصيف سهامهن وأنا نصيف
وإن تعذر منك يا ريف الهجان
في صدود ما علينا به نكيف
بالبعاد وكيف يقضي بائتلاف
حاجة بالشام ناس بالقطيف
فان عذرت فلا تعودنا خلاف
ما مضى والخط لا يارد قصيف
وإن بدا لك لازم غير ارتشاف
راح حم شفاه حنا ما نقيف
وأنت سالم والسلام أيضاً يضاف
فوقه الترحيب من صوب الوليف
****

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين