يا ظبية ً لطفتْ منّي منازِلُها،"
"فالقَلبُ مِنهُنّ، وَالأحداقُ والكَبِدُ

حبّي لكِ، الناسُ طرّاً يشهدون به؛"
"وأنتِ شاهدة ٌ إنْ يثنِهِمْ حسدُ

لَمْ يَعْزُبِ الوَصْلُ فِيما بَينَنا أبَداً،"
"لَوْ كِنتِ وَاجِدَة ً مِثْلَ الذي أجِدُ


تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر