لَو تُرِكنا بِأَن نَعودَكَ عُدنا - ابن زيدون

لَو تُرِكنا بِأَن نَعودَكَ عُدنا
وَقَضَينا الَّذي عَلَينا وَزِدنا

غَيرَ أَنَّ الهَوى اِستَطارَ حَديثاً
فَانتَحَتنا العُيونُ لَمّا حُسِدنا

فَلَوَ انَّ النُفوسَ تُقبَلُ مِنّا
لَسَمَحنا بِها فِداءً وَجدُنا

© 2022 - موقع الشعر