عَجِبْتُ لِبُرْئِي مِنْكَ يَا عَزَّ بَعْدَمَا
عمرتُ زماناً منكِ غيرَ صحيحِ

فإنْ كَانَ بُرْءُ النّفسِ لي مِنْكِ رَاحَة
ً فَقَدْ بَرِئَتْ إنْ كَانَ ذَاكَ مُرِيحي

تَجَلّى غِطَاءُ الرَّأْسِ عَنّي وَلَمْ يَكَدْ
غِطَاءُ فُؤَادِي يَنْجَلِي لِسَرِيحِ

سَلاَ القَلْبُ عَنْ كبْرَاهُمَا بَعْدَ حِقْبَة
ٍ ولُقّيتُ من صغراهُما ابن بريحِ

فلا تذكروا عندي عقيبة َ إنّني
تبينُ إذا بانتْ عقيبة ُ روحي


تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر