أَبى اللَهُ إِلّا أَن يُقيـدَكَ بَعدَمـا - أبي ذؤيب الهذلي

أَبى اللَهُ إِلّا أَن يُقيدَكَ بَعدَما
تَراءَيتُموني مِن قَريبٍ وَمَودِقِ

وَمِن بَعدِ ما أُنذِرتُمُ وَأَضاءَني
لِقابِسِكُم ضَوءُ الشِهابِ المَحَرِّقِ

فَأَعشَيتُهُ مِن بَعدِ ما راثَ عِشيُهُ
بِسَهمٍ كَسَيرِ الثابِرِيَّةِ لَهوَقِ

وَقُلتُ لَهُ هَل كُنتَ آنَستَ خالِداً
فَإِن كُنتَ قَد آنَستَهُ فَتَأَرًّقِ

© 2022 - موقع الشعر