تجربني ثياب العيـد .. تحاولنـي .. تناظرنـي - قهر يزيد

تجربني ثياب العيد .. تحاولني .. تناظرني
مراياها من الاحباط مذهولة ومرتابة

وتنشر لونها الزاهي .. تحاصرني .. تذكرني
هوى اللي تذبل الواني الى عذبني غيابه

تلد يمينها .. ترجع .. يسار .. وخلف .. تسألني
علام العيد غادرها وصار قشور كذابة ؟

تصفحني عطور العيد .. تخيرني .. تفاوضني
على روح ٍ جنايتها عبير ٍ يسكن ثيابه

إلى من بشروا بالعيد ألا ياعيد بشرني
أبعثر عمري بلقياه .. لو تجمعني اهدابه

بدونه ما اظنك عيد .. ولا ظنيت تفرحني
بدونه ما اظن افهم معاني العيد واسبابه

بدونه حفلتي مأتم .. وحزن اعتاد يغمرني
وهم ٍ يختلي صحراي ويغرس فيني أنيابه

يروح العيد .. خلفه عيد .. انا عيدي يعاندني
وكيف يعيد الموجوع والمفجوع باحبابه ؟

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلاّ نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر