جاء لنا ليل زاخر بالأسرى 
 انتظرناه طوال النهار 
 حتى إذا ما اندلع 
 فتحنا له النوافذ لكي يدخل 
 يدخل ويوزع أسراه 
 في مقاعدنا الشاغرة 
 في غرفنا المؤثثة بالحسرة و الإنتظارات 
 كنا ننتظره بالقرائن 
 .في سنوات النهار الطويل 
 الأسرى يتلعثمون على المقاعد التائهة 
 في أرجاء البيت 
 ونحن نحاول تفسيرهم بالكتب 
 .و المحابر و خزانة التبغ 
 مألوفون في المرايا 
 يتفل - تون من صورهم المفقودة 
 لكننا لا نفهم ظلالهم 
 لم نصادف أسرى مذعورين من قبل 
 ولم تعرف أصابعنا أرغنا يحتدم عاجه 
 بمثل هذه النيازك من قبل 
 وقبل هذا البكاء الموصد على أحداقنا 
 .لم نتوقع ليلا زاخرا بالندم

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين