في الجزيرة

لـ ، ، بواسطة قاسم حداد، في غير مُحدد

في الجزيرة التي تأخذ شكل المرأة الحبلى 
 يتثاءب عاشقٌ في زنزانةٍ 
 طويلةٌ كقبر 
 عميقةٌ كبئر 
 وينشر ابتسامته الساخرة .. 
 في الجزيرة التي حَبَلَتْ حبلتْ حبلتْ 
 .. ولم تلدْ 
 جاءوا يزفّون له الطفل الصغير 
 الصغير جداً 
 الذي ولدته زوجته 
 ويقولون له : 
 ( صرتَ أباً الآن ) 
 تثاءَبَ بنفس الابتسامة الساخرة 
 لم يكترث كثيراً 
 وقال : 
 ( لكن أمي .. متى تلدني ؟

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين