بعيدان نحن هنا في الجزيرة 
 بحضن الظهيره 
 ونافورة الماء تنثر فضه 
 هنا يا رفيق حياتي أنا 
 وأنت أمامي، أمامي هنا 
 وهذا المكان 
 يلف الغرام سماه وأرضه 
 وهذا الأمان 
 وهذا الرضى، كل هذا لنا
 هنا نحن، هذي يدي في يديك
 ونار الحياه 
 تدبّ وتسرب منك إليّ 
 ومنِّي إليك 
 هنا نحن بعد الطواف البعيد 
 معا نستريح، 
 معا نستزيد 
 هوانا الجديد 
 هوانا الوليد 
 وشمس الشتاء 
 حنون الضياء 
 تضمّ كلينا 
 وتحنو علينا 
 وتفضي الينا 
 بسر جديد 
 لذيذ، نخبئه في دمانا 
 فيذكي هوانا 
 ويربطنا بشعور سعيد 
 سيأتي الغد 
 ويتلوه ما بعده 
 ويجيء سواه 
 وآخر يتبع آخر 
 ويعبر عام 
 وعام 
 وآخر 
 غداً تتبدل أحلامنا 
 غداً تتحوّل أيامنا 
 غداً نتغيّر..
 فلا أنت من بعدُ أنت 
 ولا أنا ما كنت قبلُ، 
 غداً نتغيَّر
 وقد أنتهي 
 بنفسك يوماً فلا من أثر 
 بنفسك مني ولا من صور 
 كأن لم أكن عالماً تزدهي 
 بكونك تملك آفاقه 
 بكونك تلهب أشواقه 
 وقد تنتهي 
 بنفسي، 
 بلى، أ،ت قد تنتهي 
 بنفسي 
 وتمسي 
 بقايا هشيم ذرتها الرياح 
 بكل مهب 
 فيفرع قلبي 
 ويصبح حبي 
 رفاتاً بقبر الزمان اندثر 
 وقد يا رفيق حياتي أموت أنا 
 أو تموت، وأبقى أنا 
 لأصبح ظلاً لماضٍ طواه 
 زمان يدور ويطوي الحياه 
 وقد يا رفيق حياتي وقد 
 ومهما توالي، 
 ومهما استجدّ
 فساعتنا هذه في الجزيرة 
 بحضن الظهيره 
 ستبقى تعيش بروحي دقيقه 
 وراء دقيقه 
 وتحيا كروحي بقلب الأبد

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين