شفتها تسقي الورود و كل ورده تقول آنا
حتى الطف نبته و اجمل نبته في العالم تبيها
ليتني غصن ٍ تمايل بين عزّي و المهانه
و الله ان الشوك يبطي بالغلط يجرح يديها
ما يفوح الطِيب حشمه .. خاسر ٍ معْها رهانه
لن طيب الورد منها .. و طيبها منها و فيها
تلعب بعذب الزلال و كنّها ترجي حنانه
و لعبها عكر مزاجي و ثارت الغيره عليها
هو صحيح انّا افترقنا .. لكن الذكرى امانه
و اللي مثلي ذكرياته دروب ما يتعب مشيها
تركض الدنيا بعمري و قلبي ما يترك مكانه
دام ميلاده معاها .. لو مع الغير .. اهتويها !
من هبالي دايم اغلط .. و ازقر فلانه .. فلانه !
و انحرج معْ كل عذرا و غلطتي تقطع حكيها
قلبي لو يكتم اسمْها تفضحه زلة لسانه
حسبي الله عالمحبه .. و سامح الله والديها
القدر كمّل جميله .. و الهجر كمّل ثمانه
و ما قدرت اهوى سواها .. خايف اصغر في عِنيها !!
يوم انا طايش وفيت و ما دنيت من الخيانه
كيف يوم اني وصلت لهالعمر خاين اجيها ؟
الورود ادري لغيري و ادري تسقيهم عشانه
و ادري لو يزعل تضمّه و تحتويه بساعديها
بس انا قلبي أصيل و ما تأثر من زمانه
المهم .. الشوك يبعد .. ما يقرّب من يديها !

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين