الليالي تمنع الرجـال عـن شـوف الحبايـب - ابراهيم الزراقي

الليالي تمنع الرجال عن شوف الحبايب
والحبايب تجبر الرجال في مسرى الليالي

قلتها من بعد ماشفت العجايب والغرايب
قلتها من شي واقع لامزوح ولا خيالي

قلتها من حرتن جوف الصدر مثل اللهايب
يوم شفت الوقت يمنعنا نشوف انسان غالي

لايجينا ولانجيه وحلمنا بين الهبايب
مرتن يرمى يمين ومرتن يرمى شمالي

لن بغيت اروحله قلبي من المشوار هايب
المسافه شاسعه والحب واصل للهبالي

وان تركت الحب واعلنت اني اعن الحب تايب
ماقويت اعيش دونه صارت همومي ثقالي

ياوجيه الخير من عنده على الفرقا طبايب
علموني ياوجيه الخير عن طبن حلالي

والله اني ماجنيت من الهواء غير المصايب
ماقعد فالارض شي من الماسي ماجرالي

الشقاء والهم والغربال وجروحن عطايب
والسهر بالليل والضيقه ولايرتاح بالي

لن وفيت مع الحبايب وصلهم لازال غايب
ولن جفيت مع الحبايب ماقويت اعيش سالي

صرت في حيره وقلبي ممتلي هم وعقايب
والاوادم من جفاها ماتحس ولاتبالي

صرت في حيرة عنا والراس من هالوقت شايب
شاب راسي والعمر عشرين عامن دوب جالي

شاب راسي من غرابيل الحياه ام العجايب
يازماني وش بقالي ياحظوظي وش بقالي

لعن ابو دنياً تشيل الوصل من بين القرايب
ولعن ابو وقتن يعز الاش ويهين الرجالي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر