صديق السفر .
 أنت ماجئت َ لبيروت َ محبا ً ،
 عاشقا ً مثلي يغني .
 أنت في دنيا 
 ودنياي َ نشيد ُ ُ وتمني .
 لترى بيروت َ 
 خذ عيني ّ َ 
 وخذ نبض َ أحاسيسي وفني .
 حينها تغدو شفيفا ً 
 يصبح ُ المقهى مدينه ،
 يركض ُ الشارع ُ بحرا ً 
 والبنايات ُ سفينه .
 فنسافر 
 ونسافر 
 في حمى بيروت َ 
 عشقا ً نستبينه . !

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر