هلّا اِرعَوَيتِ فَتَرحَمي صَبّا - عمر بن أبي ربيعة

هلّا اِرعَوَيتِ فَتَرحَمي صَبّا
صَديانَ لَم تَدَعي لَهُ قَلبا

لا تَحسَبي حَظّاً خَصَصتِ بِهِ
رَجُلاً سَلَبتِ فُؤادَهُ غَصبا

جَشِمَ الزِيارَةَ عَن مَوَدَّتِكُم
فَأَرادَ أَن لا تَحقَدي ذَنبا

وَرَجا مُصالَحَةً فَكانَ لَكُم
سِلماً وَكُنتِ تَرَينَهُ حَربا

يا أَيُّها المُصفى مَوَدَّتَهُ
مَن لا يَزالُ مُسامِتاً خِطبا

لا تَجعَلَن أَحَداً عَلَيكَ إِذا
أَحبَبتَهُ وَهَوَيتَهُ رَبّا

وَصِلِ الحَبيبَ إِذا كَلِفتَ بِهِ
وَاِطوِ الزِيارَةَ دونَهُ غِبّا

فَلَذاكَ خَيرٌ مِن مُواظَبَةٍ
لَيسَت تَزيدُكَ عِندَهُ قُربا

لا بَل يَمَلُّكَ حينَ تَطلُبُهُ
فَيَقولُ هاهَ وَطالَما لَبّى

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلاّ نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر