اَيُّها الرائِحُ المُجِـدُّ اِبتِكـارا - عمر بن أبي ربيعة

اَيُّها الرائِحُ المُجِدُّ اِبتِكارا
قَد قَضى مِن تِهامَةَ الأَوطارا

مَن يَكُن قَلبُهُ سَليماً صَحيحاً
فَفُؤادي بِالخَيفِ أَمسى مُعارا

لَيتَ ذا الحَجَّ كانَ حَتماً عَلَينا
كُلَّ شَهرَينِ حِجَّةً وَاِعتِمارا

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر