أحلى غدير - علي سالم الكعبي

يا غدير عيونها أجمل غدير
في سحر للحب به معنى الفتون

إن تمعنته أرى يم غزير
يدعي ابطال السباحة يغرقون

بادي هادي وبه نار السعير
تضرم الخفاق تبهر للعيون

الشراره لي دعت قلبي كسير
من غدير ما عرفته وش يكون

والجفون الناعسه منظر خطير
وآعذابه من نظر حلو الجفون

تنتهي باهداب للخالق تثير
الأحاسيس القديمه والشجون

وحول غدر عيونها تاج الحرير
أوهبه ربي من الألوان لون

كالبدر لي في سما كونه منير
فوق عوده جنن العاقل جنون

الورود المايسه منه تغير
ان عبر متمخطر له يسجدون

يستشفن منه نفحات العبير
ويمزجنه بالندى فوق الغصون

من ثنايا جيون ماله نظير
في بحر صافي نقي يسكنون

وكالبرسيم شعرها زاهي نثير
حالك كالليل يوحي للسكون

داعبه بالكف واسترسل يطير
مع نسيم الريف إن ذعذع بهون

منه ياخذ طيب العطر المثير
دهن عود وعنبر به يخلطون

ع البحر لبيض تذكرت الأمير
المود اللي على قلبي يمون

له سلامي والتحيات الكثير
مع نسايم هاديه وموج حنون

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر