عيد ميلادي - عقاب الربع

اذا انّك تشعر بضيقه .. و .. ودك تدفق الضيقه
تخيلني وانا كدرٍ وحيد ب عيد ميلادي

تجمع بي الظلام .. وبلشت شموعي بتفريقه
تبعثر بي الكلام .. واعلن خضوعي بي حدادي

اموت من الضجيج بداخلي واشعر بتضييقه
واعيش بلا سعه .. خلف المدى فالخارج الهادي

كأن النوم طيرٍ من عيوني زااااغ تحليقه
خذا معه الجهات الواسعه وامسيت انا غادي

اصوّت يالسواحل : واقعي يحلم بتغريقه
وتهديني الصدى بعض الفيافي : كل حسادي

نشف وجهي من احزاني وفكري مانشف ريقه
يبلّل هالملامح بالشحوب .. و .. يرهق فوادي

توقيت اليباس .. عن اليباس .. وعشت ( ترويقه
وهم ) .. واقعد الوّن ما انبهت من جوي العادي

زهقت .. ومن كثر ماآشوف عمري مل توهيقه
تعزويت بعزاي يبشّر اعيادي .. بأعيادي

أيا غربة سنيني من ضمن للحلم توثيقه
؟اذا الخطوات فوعة مصطبح في تربة بلادي!!

شماليّ الطباااااع .. وهالصدر ملّت معاليقه
من طباعه .. وتحلم في جهه فيها المدى شادي

مسكت الناي من نصف الحزن واهدى مراشيقه
:اغاني للحزانا الجاهمين بنسمة مدادي

نطحت الفال : مأتم من شعر .. و .. اوراق ذويقه
على الله يالمواجع تنصفين شعوري .. و .. ضادي

أشيل الامنيات ب.هالقلق واشرح طواريقه
واضمّد به جروحٍ مرزفه من ثالث اعدادي

شحذت الذكريات .. ومّدت التنهيد عشيقه
وعطيت اللي بقى من ليلتي : حزنٍ ماهو عادي

تصوفت الحنين .. وعاشت الاجواء تعليقه
وغرقت ب.عبرةٍ تشبه مداي .. و .. فرسة اجدادي

وتشبثت بتوالي شمعي الخافت من الضيقه
وبقيت المختنق وسط الظلام بعيد ميلادي

© 2022 - موقع الشعر