دعِيني أُطوّفْ في البلادِ، لعلّني - عروة بن الورد

دعِيني أُطوّفْ في البلادِ، لعلّني
أُفِيدُ غِنًى ، فيه لذي الحقّ محمِلُ

أليس عظيماً أن تلم ملمة
وليس علينا في الحقوق معول

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر