دعِيني للغنى أسعى ، فإنّي
رأيتُ الناسَ شرُّهمُ الفقيرُ

وأبعدُهم وأهونُهم عليهم
وإن أمسى له حسب وخير

ويُقصِيهِ النَّدِيُّ، وتَزْدرِيهِ
حليلته وينهره الصغير

ويلقى ذا الغنى وله جلال
يكاد فؤاد صاحبه يطير

قليلٌ ذنبُهُ، والذنبُ جمٌّ
ولكن للغِنى ربٌّ غفورُ


تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر