ما كان العشم - عدنان العنزي

يا هاجس الفكر ولع بي نيران
دامك على شعري سهران ليالي

رتب أبياتي وحدد القاف وأوزان
واشرح معاناتي بالايام الخوالي

البارحة كن العرب عندي إنسان
واحد ومتزين وجالس قبالي

هالواحد هذا أعرفه من زمان
خاين العشره ما عليه إتكالي

قال انا جيتك وبربي الحلفان
ما أرجع اخونك ولا أصلاً في بالي

قلت لحظة لا تحلف وتعطي ايمان
إلي مثيلك راح وروحته اشوى لي

كم مرتٍ ارجيك والحال طفران
وعلى ظهري هموم(ن) ثقالي

حتى ريقي وقتها كان عطشان
وانته ريقك فيه الماء وبالي

ما كان العشم فيك تصير خوان
يعلم ربي وش كثر كنت غالي

الشخص يكون في أيام العيد فرحان
وانا دموعي على خدي همالي

ما كنت أبكي منقهر ابكي ندمان
من خلٍ حبيته وصار راس مالي

جايني اليوم وتقول انا غلطان
ما ينفع الاسف على جرح ما زالي

الحب واحد زائد واحد إثنان
خلان اتفقوا بطول الوصالي

إبعد عن دربي وإطلب ربك الغفران
وإلا انا خلاص بعيش بعدك لحالي

© 2023 - موقع الشعر