ثمان أيام - عبير بنت أحمد

ثمان ايام يالظالم.. تمرّ .. ولا لكم شوفة !!
ثمان ايام معقولة تمرّ .. ولا لنا سيره ؟!

انا وعيوني وقلبي و يدّ و يدّ مكتوفة
تحرينا لكم انت .. ولسانك .. وْلمعاذيره

تلعثم .. قال انا احبك .. وقام يعدد ظروفه
توقعته على العادة .. مثل ماعتدت من غيره !

يجيني .. طالب ٍ قربي ..يزبرق ساحر حروفه
والا من جَد وقت الجِد ؟.. قال إن ْ توك اْصغيره !

انا ما خفت من هاجس خداعه .. لكن الخوفه
لو أتجاهل ب نيّه صافيه..؟ بامووت بالحيره

نشدني .. (- يااا بعد عمرِي - وراك اليوم ملقوفه ؟!!
بعد بكره يجيك العلم ... والله يكتب الخِيرة )

أعَرف اني وفِّية لو زمنّا جارت صروفه
واعَرف انه وعدني والوعد ويّاه تفسيره

وصاروا عشرة ايامه... سنين ٍ تحتري شوفه
وانا لليوم ما حاولت اجيب لخاتمي سيره

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر