آآآآآآآآآآه ياجنةً قد احتضنتني 
 جئت بالهمّ فاغفري لي شرودي 
 جئت احضانك المليحة اعمى 
 ارمد العين شاكيا من سهودي 
 تاركا ضجة الأنين ورائي 
 قاليا صخرة الفنا لثمود 
 حاملا بين اضلعي معضلات 
 علّها تستحي امام الورود 
 وعلى عاتقي هموم ترامت
 دون اذني وماطلت في رقودي 
 ................
 آه ياروضة المعارج لولا 
 فطرة الله واشتياق وجودي 
 لهوى الأرعن العقيم عداءً
 فوق صدر يضم دفء الخلود 
 .................
 امسحي ظهري المحطم رفقاّ
 وانظري كاهلي وهمّ وعودي 
 واذرفي دمعةً على داء صدري
 انني مرهق ..... فشقي لحودي 
 واحفري لي على المعاقل ذكرى 
 قد بنت الف منبر في خدودي 
 وابتنت من معاقل الريح ظلاً
 اسكنت تحته ضجيج الجمود 
 فاعذريني اذا بكيتك سهوا 
 اوتماديت عن وفاء عقودي 
 ...................
 عسعس الليل جاء بالبدر شيخاً
 بعد سبعينه رهين القيود 
 يطلب الرفق والسماح برؤيا 
 يلتقي عندها بسهد الوجود 
 لن يطول اللقاء إلا اذا لم 
 يطرق الوجد باب اهل السجود

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين