مراسلة بينه وبين ابنه فهد بن عبدالمعين - عبدالمعين بن عقل الثعلي

قصيدة أرسلها لوالده عبدالمعين وفيها يذكر
انه يريد الزواج ويريد من والده أن يخطب له

بنت عمه او بنت خاله وعندما خطب بنت عمه له
قال عمّه خله يجي واذا جانا يكون خير وتركه وراح

لخال فهد وقال له نفس الكلام ....
وكان فهد عسكري في بنبع وعندما جاء لعمّه قال

البنت الكبيره جوّزتهاوكذلك خاله جوّز بنته الكبيره
والكل منهم يقول انتظر البنت الصغيره من بناته

حتى تكبر وأخذها
قال فهد بن عبدالمعين :-

يايبه جاني كتاب ٍ سر بالي
من طرف حيّ ٍ لقلبي مشغلينه

جيتكم لاجاتكم غبر الليالي
والطلب بأطرافكم مستاجدينه

والاجازه غلّقت هلّ الهلالي
هل عيد الفطر كمّلت شهرينه

ماحصل لي بنت عم وبنت خالي
صار مقعادي ومعوادي غبينه

رجّعوني في رجا الجيل التوالي
قالوا إصبر في رجا مهره وعينه

لاعقبني شر في باقي حوالي
وامنعي مامنك يالعين السجينه

لو بغيتي مارد الشرب الزلالي
لو صفا تاليه عنك مغثربينه

***
رد عليه والده عبدالمعين بن عقل ويقول : -

راكب اللي في مسيره مايبالي
مع صلاة الفجر صبح مجهزينه

ماعليه الاّ السداد من الرجالي
مذرب ٍ خاله وابوه مجوّدينه

يوم دنّي للسفر والارتحالي
دق سلفه واشتغل سار المكينه

سارح ٍ من باب جده والشمالي
ريّحه بالقير وادعس بانزينه

وإن عطا الحزم الجلد ياهملالي
كن زلزال الرّعد رنّة حنينه

كن ضربه ضرب ندرا ً في الخيالي
حوّلت باردافها مقدم غشينه

وإن وصلتوا مفرق الدرب الموالي
مفرق ٍ مابين ينبع والمدينه

خش معه يسار من دون الجبالي
السّهل في ايسرك والحرّه يمينه

مرّ ابن شبلان قدّام الزوالي
مرّ بيت مدلّه العين الحزينه

بيت من عنده يريضون العجالي
جاعل ٍ دنياه عن عرضه ودينه

ثم روّح منه يوم الفي مالي
والعصير بسوق ينبع موقفينه

عند اخو وضحا فهد شيخ العيالي
يارضي الوالدين لوالدينه

يوم مالي مال وانته راس مالي
جاعل ٍ لي كل ماتملك يدينه

رحت أنا ويّاك في سين وسوالي
كل يوم ٍ والكتاب مزرفينه

الركايب غاليه والسوق غالي
قنّن التسعير وانتم خابرينه

لاتجوّد في الرموث من الحبالي
مايقطّعك البحر غير السفينه

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر