آخر المشوار - عبدالله عبيان اليامي

جيت اخيل البرق يا غيم لعيون القنيف
قم ورحًب وابتهج مبعد الخطوه لفا

في عيونه يسبح الشوق في الموج الكثيف
حاملٍ جرحٍ من العام الأول ما شفا

جيت اسوق الليل والخوف بالسيف الرهيف
جيت اسوم البرد لجل اشتري حضن الدفا

أول المشوار ونه وجرحين ونزيف
وآخر المشوار يا صحابي طعنة قفا

لا تعري غصن الأشجار يا فصل الخريف
خل ثوب الحي للحي يا ظالم .. كفى

والله اني لا مسح الدمع من عين الكفيف
وهو بكيفه يعتبرها وفا .. ولا .. جفا

دام ثوبي اللي لبسته على متني نظيف
ما حسبت حساب للي ظهر واللي خفا

ادري أن الله خلق كل طير و له وليف
وادري أن بعض العرب له وليفٍ ما صفا

لكن ادري انك بها لكون ما مثلك وصيف
ولجل عينك كل ما اخطيت محبوبك عفا

جاك كله شوق وطعون وجروح ونزيف
ضم كفه واحمد الله ترى الغايب لفا

© 2022 - موقع الشعر