حياة الندم ونهاية العمر للخيبه - عبدالله بن دبسان الشيباني

هذه القصيدة قالها الشاعر/ عبدالله بن دبسان الشيباني
(أبو حليفا) عندما توفي خويه/ نايف بن محيميد بن شبيب

الغدري الشيباني (يرحمه الله)وهي مكونة من 160 بيت حسب
ما قال الشاعر وينقل لنا هذه الأبيات المختارة

منها إحتراماً لمشاعر الآخرين ....
حياة الندم ونهاية العمر للخيبه

عسى الله على سنة محمد يوديني
ألا يا وجودي وجد عودٍ فرى جيبه

رمى الثوب يوم إنه فقد شوف غاليني
بعد نايف الغدرا عليه انقلب جيبه

وزماني على فرقا الأصايل مضريني
أنا يوم نايف مات راسي ظهر شيبه

وأنا عارف إن الموت ماهو بناسيني
ويا عزتي للي منه صابه مصيبه

وأنا من وفاته صابني ما يكفيني
عسى بارد الجنة قبر نايف اتجيبه

شبيه الأسد نايف طويل الذراعيني
أبا اعيش في جيزان والقبر اراعيبه

أنا قبر نايف يوم أشوفه يسليني
أنا يوم أنادي بسم نايف وأغنيبه

أبرّد لهيبٍ بالحشى قام يطويني
زماني رمى قلبي بهمّه وتعذيبه

دقيقة يضحكني وساعة يبكيني
لقيت الزمان الشين عوجٍ مخاليبه

وأشوفه بمخلابه على الكبد يكويني
كواني بفرقا اللي طوالٍ هناديبه

أنا وين أبلقى مثل نايف يخاويني
أنا مالقيت أوصاف نايف من عتيبه

وإذا كان به مثله مع الناس خافيني
أنا أشوف نايف في منامي وأهذريبه

يا ليته معي لاقمت يمشي يباريني
وأحبه وحب الرجل للرجل من طيبه

وإذا حب ربعي عيب عيبي مغطيني
وأنا لو بغيت آخذ سلاحي وأثاريبه

يبا الشرع والقانون دونه يداعيني
حياة الندم ونهاية العمر للخيبه

عسى الله على سنة محمد يوديني
© 2023 - موقع الشعر