سيلــة الوديان - عبدالله العشيشان الشراري

وتعشب بك دروب(ن)أرتوت من سيلة الوديان
وتزهر بي غلا ياللي عليك الروح مفتونه

وتنور دنيتي براّق مع قمرا وانا السهران
واشب النار من جمر الخفوق ولاهب شجونه

يسولف لي هواك وينتثر لي ورد مع ريحان
يلملمني غلاك وبك يشتتني على هونه

حبيبي كثر ماشتاق البدو لمشاهد الغدران
وكثرماراحو اطروش البدو لمخايل مزونه

وكثر ماذعذع الغربي بشوق وحنّت الاغصان
لرذات المطر والبارق اللي غنت لحونه

غلاك بكثرهن واكثر بقلبي ياأعز انسان
تراك انت الغلا وانت الولا والعشق وفنونه

أحبك ياحبيبي وانت عشقي ساكن الوجدان
قليل(ن) لويقول مولّعك تستاهل عيونه

هلا بك والزمان اللي بدونك ممتلي حرمان
نسيته يوم شفتك ياشقا الولهان وجنونه

تغيب وتظلم الدنيا ويمسي خاطري زعلان
تجي وتنوّره ليل(ن)بدونك باهت(ن)لونه

سكنت الجرح!مدري؟جرح ساكنّي وانا تعبان
حدينا ساكن الثاني وكل(ن)باح مكنونه

وانا..لا؟مانسيت بزحمة الغربه غلا الخلان
وكيف انسى وهو في وسط روحي تزهرغصونه

حبيبي عادتكفى.!لاتخليني مع الاحزان
أبيك تحس فيني قل:(حبيب العمر وشلونه)

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر