الشعر كأمواج البحر يأخذك ( فصيح ) - عبدالرحمن شعثان

الشعر كأمواج البحر يأخذك
عليهِ دوارُ البحرِ و الخطرُ

و الرموشُ سهامُ القوس مشرعةٌ
و العينُ يطلبُ ودها الحورُ

تحارُ بين بياضٍٍٍٍِِِ خدٍ وحمرتهِ
في خدها شمسٌ و الآخرُ القمرُ

يديها من المرجانِ كسوتها
و بين كفيها السرُّ و السرُرُ

و الصدر كالبستان في فتنٍ
أثقلته ورودُ الحسنِ و الثمرُ

و تحتهُ فاقع الأترجِّ منسدلٌ
لا ترى فيهِ لا كثبٌ ولا كسرُ

و الأرداف كثبان رملٍ منمقةٌ
مثورٌ عليها الدرُّ و الدررُ

و هندسة الأفخاذ تلهمكَ
قول القوافي في جوفها دررُ

و ركبتا كمثرى سندٍ معلقةٍ
ما أنجبتها لا عربٌ و لا خزرُ

و ساقا سحرِ الأصيلِ بها
خلاخل بيضِ الماسِ مغرورُ

أجزاؤها جدا كلٌّ مكملةٌ
لا ترى فيها لا طول ولا قصر

© 2022 - موقع الشعر