سلام يا اميرنا حلال عسر العقود - عايض سعد المروجم

سلام يا اميرنا حلال عسر العقود
تسليمة ما ارتخى في القاع نيشانها

تسليمة ريحها عنبر وكادي وعود
ومن ريحة الجنة الخضرا وريحانها

يفوح طيب شذاها كل ما هب نود
طيب على طيب واهل الطيب عنوانها

الذ من در خلفات رعت في النفود
هجال ما شملوها دون حيرانها

عداد ما غنت الورقا على كل عود
يا شيخ شهران حاضرها وبدوانها

يا مقدم الابه اللي ما تخون العهود
بين القبايل رجح بالحق ميزانها

شهران لا دندن البارود مثل الرعود
ترد المنايا ورود الهيم حيضانها

تثور دون المحارم والحما والحدود
وتامن بهيباتها غرات جيرانها

تعجبك لاجا الطلب في دقلها والورود
وتشبع على دربها العرجا وسرحانها

لا ما انتخى الشيخ جات افخوذها والبدود
بالحال والمال شايبها وشبانها

طاعتك فرض علينا يا عريب الجدود
يا من رفع قدر قيفانه ولا هانها

ما ينتصب للرجال الا قوي الزنود
ولا ينطح الموجبات يكون فرسانها

مثلك وشرواك يا مروي عطاشا الكبود
يا نسل قوم تدينها وتدانها

سعد الخوي والرفيق وغم عين الحسود
وعنان من غرته نفسه وشيطانها

وملفى هل الضمر اللي هاجدينك هجود
عقب التعب والزعل تفل حجانها

من جاك حاديه جور الوقت يرقى سنود
ترخص على شانه اللي غليت اثمانها

يا امير ما قلتها ابغي من وراها ردود
محبة فيك مبداها وختمانها

في مدح راعي الوفا الجود فكري يجود
ياخذ من اسمان طيب الطيب اسمانها

ويا امير حن من شمال الدار حرز الحدود
قوم تثني ركبها دون حدانها

دعوى بني رامث اللي طارفتها تكود
والشيخ سلطان مقدمها وسلطانها

وختامها ازكى تحيات المحب الودود
مني ومن بيشة الفيحا وسكانها

© 2023 - موقع الشعر