في ضميري كلمتٍ باطلق رسنها
الرفيق أللي زعل وأزعل خويه
الصداقة عندكم يرخص ثمنها
يارفيقي لاتطيح بك المطية
بيني وبينك علومٍ وش ظمنها
غير طيبٍ معك مانبغى الرديه
في زمانٍ فات أشارتكم رهنها
كل علمٍ فيه طيب إلكم هديه
تحسبني غافلٍ عنكم وعنها
الرسالة واصلة ماني ضحيه
الضحية من حفر حفرة دفنها
جابها المرسول ياكبر العطيه
انت دار وكل طيّب قد سكنها
من رحل ماعاد يرجع للهبيه
والخسارة والله ان يكبر صحنها
حتى كل علومكم ترجع نقيه
من رخصنا في عيونه جاه منها
نرخصه لو كان فقدانه قويه
كان قصدك بالذكاء تلعب لحنها
فاعرف أن لحوننا ماهي غبيه
فالخفاء تنسج قضية في وهنها
مثل بيت العنكبوت أمحق قضيه
والعنود الزايره بالله صنها
لاتقوم تفتش علومٍ خفيه
رفقتك ماتت وكفّنا كفنها
من عطانا .معه نجزل فالعطيه
والنهايه كلمتي باطلق رسنها
للرفيق اللي زعل وأزعل خويه

حقوق النشر محفوظة لـشاعر

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2004 - 2019 - موقع الشعر