مجاراتي لـ نزار قباني - عايض آل مطلق

جادت قريحتنا واصخت بما فيها
من عذب ما قرأت سالت مآقيها

ابداع احرفكم قد هاض أحرفنا
فجئت انهل منها رغم ما فيها

تميزٌ صار يخلق في السماء سُحباً
البرق أولها والغيث تاليها

والله اني لمن قومٌ اذا وعدوا
صانوا العهود من أولها لتاليها

العفو لو جال حرفي خارج المعنى
أو زل معناي او خالف معانيها

كل ابن آدم معرض للخطأ ولو
لم نخطيء كنا انبياء الجن نهديها

والملك لله مهما كان مالكه
اصله تراب وروحه مُلك باريها

وأنت يا كاتب الكلمات من درر(ن)
ابدعت في سبكها من طيب جانيها

عودتنا ننتظر ابداع همستكم
اسماع عاشقكي قومي فأحييها

ابدع فوالله لن يرقى لذائقتي
الا امتزاج حروفك في أوانيها

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر