لو كان له رجال - الحاجـب المنصور! إن هذا المحترم الشهيد لم يأخذ نصيبه من الشعر فأردت أن أوفيه بعض حقه علينا! لقد مات المنصور في إحدى غزواته بمدينة سالم ولا يزال قبره معروفاً فيها. وخلفه ابنه عبد الملك الملقَّب بالمظفر. وكان قد توفى عن 66 عاماً وأمر بجمع ما علق عليه من الغبار في غزواته ومواطن جهاده وجعل منها صرة وضعت مع حنوطه عند دفنه!

© 2022 - موقع الشعر