صباح العيد الاول يا عيون مالهاإلا العيد
طويت لشوفها كل الدروب وجيت ضاميها
لمحت الغيم فيها يوم أنا مثل الضما والبيد
لفحني بردها قلت أقبلت والله يحييها
تغطرس بالترف واول طلايعهاجديل وجيد
أنا وشلون أصبح فجرها والليل كاسيها
وجيتك ما معي غير الطعون الزرق والتنهيد
وليلٍ تشتكي منه العيون ولا يواسيها
حبيب الجرح الآول هاك كل ضلوع قلبي صيد
خفوقي يوم أخذته خذ أضلوعي لا تخليها
أبد بين المحاني لا تخلي سالفه للغيد
بدت فيك السوالف وانتهت بك وانت راعيها
تمناك القصايد كل ماحنت على التغريد
وتمناك الليالي كل ما طالت مساريها
أبي قربك وأشوفك كل ماتبعد غلاك يزيد
وأنا وش حيلتي يا صاحبي فرقاك ما أبيها
دعيتك للرضا بالخاطر اللي ما تروح بعيد
أنا شفني بدربك يا أول الشوفه وتاليها

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين