البال عن كثر المحاضاة طايب

لـ خليل بن هدلان، ، في العائلي والاجتماعي، 6، آخر تحديث

البال عن كثر المحاضاة طايب - خليل بن هدلان

الراس قدهو من عنا الوقت شايب
ما جاه من سود الليالي يكفيه

جرب على الدنيا وشاف العجايب
واحتار فكره من زمانٍ يناحيه

ياما اتغاضى لو مانيب هايب
عن رد بعض الهرج لو كنت موحيه

ارفع مجال النفس عن كل خايب
مهما يسولف ما التفت في دواديه

مانيب مقرودٍ يحب النشايب
وفي كل يومٍ له خصيمٍ يداعيه

اصد عن درب الزعل والطلايب
واشوم عن كثر العتب والمشاريه

لاشك لا شنت علي الحرايب
من عال اقرب ميسم النار واكويه

ما اخطي ولا ارضى بالخطا والغلايب
عزيز نفس وسلم جدي ما اخليه

واللي علي يزعل بليا سبايب
يزعل بكيفه لين الايام ترضيه

والله ما اتعب من وراه الركايب
ولا ناشدٍ عنه ولا هارجٍ فيه

عهدٍ علي ما دمت اشم الهبايب
من لا يبيني ياهل العرف ما ابيه

البال عن كثر المحاضاة طايب
كم واحدٍ شفت الغثا يوم احاضيه

من جا هلا به عد وبل السحايب
ومن راح جعل الله يسهل خطاويه

© 2024 - موقع الشعر