الرمق الاخير

لـ مضاوي، ، في العائلي والاجتماعي، 36، آخر تحديث

الرمق الاخير - مضاوي

على ضفاف التعب حتى الرمق الاخير
عرفت معنى الحياه اللي ماقد عشتها

راحت سنين العمر وعيت عنها استخير
واخترت درب السعاده وانا ما شفتها

احاصر الحزن مير الحزن وضعه خطير
واجاهد النفس لين أني أغتلتها

وقعدت مع نفسي النجلاء بحضور الضمير
وذكرت كل الوصايف من ربي حشتها

ياكثر فضله علي ودوم فضله كبير
اليا دعيته كل جزلات الدعاوي نلتها

وشوله ازعل على اللي فات وقته قصير
ياليت ترجع لي الايام لو عدتها

ل أفتح باب الخجل على مصراع المصير
والعمر مره وكم مره انا قلتها

زهرة شبابي دفنها اختياري الغرير
وحشمت اهلنا ولو هي في يدي زلتها

© 2024 - موقع الشعر