دواوين الدجل - عماد محمد الرشيدي

قانعن بالهجر ومقنعني انسحابي
وأصلح الاحوال للوضع القطيعه

دام مايؤخذ بقولي وبعتابي
ليه اخلي الاذن للعالم سميعه

من حسن نيه انا كان اقترابي
ما دريت ان المكر فيهم طبيعه

كافين شري ومكفيهم عقابي
لين شفت الناس نيتها شنيعه

بعد كان اللين والحشمه زهابي
صار رد الصاع للظالم شريعه

من بعد طال المجامل والتغابي
مابقى الا نكوي النفس الوضيعه

عن دواوين الدجل اعلن غيابي
يوم شفت البغض فيها والخديعه

يم باب النقص ما سارت ركابي
دام هالدنيا مناكبها وسيعه

وكلمة الجاهل ماتفقدني صوابي
مير شرهاتي على رجلن يطيعه

© 2023 - موقع الشعر