كلما لمحتُ طرفها في ديار أهلها

لـ عمر صميدع مزيد، ، في الغزل والوصف، 18، آخر تحديث

كلما لمحتُ طرفها في ديار أهلها - عمر صميدع مزيد

كلما لمحتُ طرفها في ديار أهلها
ترنَّمت روحي لها من الطرفِ
 
وكلما غفلوا أهلها عنِّي لمحتها
فإن لمحوني نظرتُ إلى السقفِ
 
أبوفراس / عمر الصميدعي
16 نوفمبر 2022
© 2023 - موقع الشعر