فصيح(صَبْرٌ جَمِيلٌ) - أحمد بن محمد حنّان

إِنْ أَفْزَعَتْكَ مِنَ الدُّنَا أَقْدَارُهَا
فَاقْصِدْ إِلهَكَ إِنَّهُ الجَبَّارُ

صَمَدٌ عَلَيهَا لَايَنَامُ وَلايُرَى
رَحْمَانُنُا إِنْ شَحَّتِ الأخْبَارُ

حَتَّى وَلَوْ بَلَغَتْ خَطَايَاكَ الزُّبَى
لاتَبْتَئِسْ إِنَّ الشَقِيَّ يُجَارُ

أَقْبِلْ عَلَيِهِ بِتوبَةٍ وَبِدَعْوَةٍ
فِي سَاعَةٍ تَرْنُو لَكَ الأسْحَارُ

سَيَكُونُ فِي أُوْلَى السَّمَاءِ مُنَادِيًا
هَلْ مِنْ أَثِيمٍ إِنِّنِي الغَفَّارُ

فَاسْعَدْ بِذَلِكَ وَابْتَسِمْ فِي فَرحَةٍ
فَحَيَاتُنَا فِي جُلِّهَا أَمْرَارُ

وَلَهَذِهِ الدُّنْيَا تَفِيضُ مَضَاضَةً
لِتَضُمَّنَا فِي شَيبِهَا الأعْمَارُ

وَلَكُلُّ مَنْ فِيهَا يَعِيشُ بِغُصَّةٍ
لَسْتَ الوَحَيدَ تَمُوجُكَ الأقْدَارُ

إِنْ لَمْ تَطُقْ فِي الحُزْنِ صَبْرًا يَافَتَى
مَالَتْ عَلَيكَ بِمَقْتِهَا الأبْصَارُ

سَأقُولُ كَي تَزْدَادَ مِنِّي حَكْمَةً
مَثَلًا تُرَتِّلُهُ لَكَ الأشْعَارُ

صَبْرٌ جَمِيلٌ فِي الخَفَاءِ ولا وَرًى
فِي صَبْرِهِمْ حُبٌّ لَهُ مِقْدَارُ

فاجْنُبْ هُمُومَكَ عَنْ مَسَامِعِ حَاقِدٍ
سَيسُرُّهُ هَمًا عَلَيكَ يُدَارُ

26/9/2022
© 2022 - موقع الشعر