صبرٍ جميل

لـ عيد بن سعدون، ، في الرثاء

صبرٍ جميل - عيد بن سعدون

ضاقت بي الدنيا وحامت بي اتدور
جاني خبر مفزع ولا ذيع بخبار

دقوعلي جوال وقالو لي ماجور
هللت واستغفرت من شر الاشرار

إرتاع قلبي قمت فزيت مذعور
تذرف دموعي هلت العين مدرار

قامت تزاحم حشرجه داخل الزور
تلعبي افكاري ونا حيل محتار

مصعوق من هول الخبر شبه مبهور
يابوفهد عثمان وش فيه وش صار

قالو حدثله حادثٍ حيل مخطور
مات الفتا عثمان ممدوح الاذكار

بول شبابه باللحد صار مقبور
وضلم على امه حسرتي عقبه الدار

ياعل يسكن جنة الخلد والحور
يخلد بها ياكل ويشرب من انهار

ياعل ذنبه ينمحي عنه مغفور
يقراء كتابه مفتخر يوم الانشار

والقبرعله تنقلب ضلمته نور
والمنزل الفردوس في ربضها اختار

يالله فرج هم قلبٍ به ازفور
فاقد وليده يبكي الليل منهار

صبرٍ جميلٍ واعرفك مؤمن اصبور
والموت ياماجد على اكبار وصغار

عمرالحزن مارد في يوم مقدور
والعين تدمع حق والقلب صبار

كل من عليها فانيٍ ذكر مذكور
يبقى إله الناس خلاقنا البار

عادل ومنصف رب مايحكم الجور
حنان منانٍ رحومٍ وغفار

© 2023 - موقع الشعر