لم تكتبي

لـ طلال سويعد، ، في غير مصنف

لم تكتبي - طلال سويعد

لَم تكتبي حَرْفًا مِنْ اسْمِي . بَيْن الْكَلِمَات
لَمْ تَعُدْ الْيَوْم تناديني كازمانٍ فَات
هَل سُجن اللَّيْلِ فِي عينكِ فأضاع نَهَار
أَم نَادَى الصُّبْح مَآثِرِه قَبْل الْكَلِمَات
اتكونِ فِي عَيْنِي مملكةِ وَأَكُون لعينكِ ضلٍ كَان
هَل يَعْقِل إنِّي لعيناكِ لمحاتٌ كَانَتْ مِنْ لَحَظَات
عيديني لِعَيْنِي فَيَكْفِينِي اسماً يَتَكَرَّرُ مِنْ أَسْمَاءِ
سأعاهد قَلْبِي وَامْنَعْه أَنْ يَكْتُبَ حِلْمًا بالنظرات .
 
 
شَعْر
طَلّال سويعد
© 2022 - موقع الشعر