خاطرة غزة - عبدالرحمن محمود عبدالرحمن

إن البصائر من دماءك لا ترى
كل الضمائر ها هنا مُستعمرة
قتلوك يا بنت الأكارم حسبك
بدارِ خلدٍ تضحكي مُستبشرة
والدم يلعنهم ويلعن بغيهم
تلك العصابة بنت عهرٍ فاجرة
كل الكلام في رثائك قاصر
وظلام ليلٍ من سواد بعثره
والامة العصماء طال ثُباتها
وبقلبها نصل العدو وخنجره
متى تهُب شعوب أمة غافية
وتثور بالأفعال لا بالحنجرة
عبدالرحمن محمود

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر