أَطِيبُ بِحُسْنِ مَنْ أَهْوَى - طاهر يونس حسين

أَطِيبُ بِحُسْنِ مَنْ أَهْوَى
وَلَسْتُ عَلَى النَّوَى أَقْوَى

لَأَنْتُمْ عُرْوَتِي الْوُثْقَى
وَأَنْتُمْ غَايَتِي الْقُصْوَى

رَأَيْتُ بِبُعْدِكُمْ بَلْوَى
فَأَصْبَحَ طَيْفُكُمْ سَلْوَى

وَبِتُّ كَأَنَّمَا قَلْبِي
عَلَى جَمْرِ الْغَضَا يُكْوَى

فَطِبْنَا حِينَمَا عُدْتُمْ
وَأَمْسَتْ رُوحُنَا نَشْوَى

وَأَصْبَحَ سِرُّنَا نَجْوَى
وَأَضْحَى سُكْرُنَا صَحْوَى

طاهر بن الحسين
© 2023 - موقع الشعر