فودة الشاعر

لـ محمود البلوي، ، في غير مصنف، 5

فودة الشاعر - محمود البلوي

مصحوب فضلك ماحسبته لو ترى
نفس  المصير الهالكه والإختلاف

وطيّات خطّي في العطا كمّ اشعرى
النعمه  وفودة ندمك فبحر جاف

في  فودة الشاعر شعوره لا انقرى
قيمة على طور الحدة دون الكلاف

أحيان أطرق مبدأ الوقت وسرى
وابني صوابك يا البدايه بالف قاف

واحيان بعد مشاعري ماتحضرى
تنفضّ جرية كلّ نوعٍ با اعتراف

من ضمن حالتها يفرّون الورى
كلّ الكواشف طمس والصفّ انكشاف

لو  ينكرون   ويتعبونه بسطرى
المحتوى الطيّب بثمر الصعب طاف

مجموعته  واوّل  كتابي واخرى
بعيون  من شأنه حقيقيه يّشاف

لافكره  يحطّ  بوضوح ولاطرى
ليت  الحياة اعذارها ودّي وطاف

متغيّر  المرساة  ماهي تصبرى
وحمى  حياتك تفقد الصبر وتعاف

لرّسم  تضمين  الشفافه يحصرى
عاد انت عارف لمست الأحلام كاف

واحلامنا  اللفظه  وتافات افترى
متناثرة  وعذارها  قبل اكتشاف

كلّ  الوجوه  شعور مثلي وظهرى
نجزل  وكمّ  امذاق وعّاه الخلاف

أبدا  سطورن  والتأنّي أشكرى
والقسم  يا الحيّين ماجا بالعفاف

لو  حبّة  البجده مسامير الغرى
ماشفت بالشاكوش مخلابين حاف

ينقص  يغار  العقل للّي ما جرى
حتى  يقولون الكلام انّه يخاف

أعرف  ولا يمسك برجل ولا مرى
واسوأ أنا مخطي وبالغشّ احتراف

لولا  خطير  انّ العمى من مبصرى
ماقول  يا التشبيه أقنعك الجفاف

واربكتني  قسوه وفضلك لو ترى
نفس  المصير الهالكه والإختلاف

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر