نظرة براءة - عبدالهادي ماثل

ياللي كشختن بين مكياج و ثياب
خدعة بصر أكذب من دروس لاهوت

#زينة_وهم ، زايف و خايف ، و كذاب
تجيبني .. ف المهد و تقول بيروت

الزْين ما يُطلى على شان .. ينساب
حصاة ضلع آبان ليست ب ياقوت !

عز الله .. إن اليوم جيتك على الباب
ازحف من السرعه على وجه .. كبوت

ما كنْ ربي خالقٍ فيني أعصاب
دفع البلا كنّي موقف ب ريموت

نظرة براءه .. مالها قصد و أسباب
خلتْني أعيْد و أنا قالب البوت

الفتّنه اللي ما على زِينها ، حجاب
يسْلم لها الكافر و تلْحد ب كهنوت

ملامحٍ .. فيها الحلا ، مايع و ذاب
يالله دخيلك كلها تقطر التوت

كل العذارى في ضحى العيد غيْاب
طلة عليهن و آختفن مالهن صوت

من عذرهن لا صارت الغيره إعجاب
سحرٍ طبيعي ماهو ب سحر هاروت

أتلْ العهدْ يومٍ توطنْ الأكواب
تفرقعنْ ما بين دهْشه و ومبهوت

ويلهنْ من حسْنها راحن تراب
ماهنْ بويا العيد و الفاتنه موت

تشوفهنْ كلٍ تبي فلتر سناب
زين الفلاتر كِذبه و زيف طاغوت

جتْهن تبهْرج تسْحب الأرض جلُباب
و فْزٍ لها في لحظةٍ مابها سكوت

تطق ب أصبعها و لا تحسب حساب
ترْثٰع ب قش الزيف سطوه و جبروت

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر