أستعجلك - عبدالهادي ماثل

من وحشتي ودي إنك حولي ، ألمّك
وتشوف روحٍ من الوجدان منصابه

اسابق الوقت وأرسم وجهتي يمّك
وأطق باب الخيال وينفتح بابه

وأستعجل أسمع كلامٍ ينطقه فمّك
حتى المسامع على ماقلت تهنابه

وأستوقفك وأشربك واطيح في جمّك
جمٍ .. يريّح صدر شرّابه

أقطع ضمايه بشوفك ، شدّني لمّك
دام الضما من يدينك تنحنى أرقابه

والله احبك .. وحبي فاق حب أمّك
ياغاية العاشق المجروح .. وأسبابه

ياثقل دمّي .. ليا قارنته ب دمّك
ياخفْ من نسمةٍ ف الصبح منسابه

لولا عبيرك يجي ف الريح واشمّك
كان أنثنى عزمي من الدرب وأتعابه

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر