ست العرايس .. - سيف بن سالم الغسيني

سبحانه الي خلقها كيف صورها
كنها على ما أشتهت والكيف سواها

كنّ الحسن ما سكن إلا نواظرها
والزين ما أستوطن إلا في محياها

يوم أقبلت أبهرت بالنور ناظرها
والكل كبّر وقال: الله ما أحلاها

تسلب عقول البشر فتنه وتاسرها
يا حلو فستانها ويا زين حنّاها

عروسةً والمسا طوّل لخاطرها
والليل غنى بفرحها .. ثم هناها

الورد منها تعطّر .. ما يعطرها
تضحك وتشرق خيوط الشمس من فاها

ست العرايس تبسم حظها .. مرها
عريسها الي تولّع في مزاياها

ما يسكن بقلبها غيره ولا سَرها
تحبه وهو رخص دنياه وأغلاها

غلاه بعيونها يصحى ويسهرها
وينام قلبه ويصحى بوقع ذكراها

تذوب روحه وله .. لا من تذكّرها
وأن غاب عنها دقايق .. حيل يظماها

عسى الهنا ثوبها .. والله يسعدها
ويحقق الله أمانيها ورجواها

عروسةً كل فرح ها الكون يغمرها
ويزفّها شوقها للي تمناها

© 2022 - موقع الشعر