رتابة - صالح سعيدالزهراني

منذ تسعينَ حجّةً ..
 
ثورة الوعي خامدة
 
يبدأ العرض ميّتاً ! ..
 
فوق أشلاء صامدة ..
 
البدايات واحدة !
 
والنهايات واحدة !
 
بطل العرض واحدٌ ..
 
قصة العرض واحدة ..
 
مخرج العرض واحدٌ ..
 
والجماهير راقدة !
 
بعد يوم من الضنى
 
والوجوه المزايدة ! ..
 
.. أعلن الفاتح الأبي ..
 
والزغاريد شاهدة ..
 
عن فتوحات جيشه ..
 
عن قواه المجاهدة ..
 
أنها شقت المدى ..
 
واستباحت وسائده ! !
 
وأراقت دمَ الدجى ! ..
 
وأضاءت فراقده ..
 
كذّبت كلّ خائن ..
 
فهي بالنصر عائدة ..
 
وبدا شاعر الهوى ..
 
يتهجّى قصائده !
 
وانتهى الفتح رقصة ..
 
وغناءً ، ومائدة !
 
والجماهير لم تزل ..
 
تشهد العرض جامدة ..
 
عرفت كيف ينتهي ..
 
عرفت كيف يبتدي ..
 
أصبح الزيف قاعده ! !
© 2023 - موقع الشعر